02/12/2023
أخبار العراق سياسة عواجل

النائب الماس فاضل تعبر عن خشيتها من ان تكون احداث كركوك ذريعة لتأجيل انتخاباتها

IMG 20230909 184828 820

23 نيوز

عبرت النائب عن الاتحاد الوطني في الدورة السابقة عن محافظة كركوك الماس فاضل، اليوم السبت (9 أيلول 2023)، عن خشيتها من ان تكون احداث كركوك ذريعة لتأجيل انتخاباتها المتعلقة بمجالس المحافظات التي من المزمع اجراؤها في 18 كانون الاول المقبل، لتكون ثالث انتخابات محلية على التوالي يتم استثناء كركوك منها.

وقالت فاضل في حديث ، إن “انتخابات مجالس المحافظات في كانون الاول هي لكل المحافظات وليس هناك اية استثناءات لكننا نتخوف من أن تكون الاحدات الأخيرة في كركوك ذريعة لتأجيل انتخاباتها وهذا الامر مرفوض من قبلنا”.

وشددت على “رفض اية مساومات سياسية سواء داخليا او اقليميا او دوليا حول كركوك التي نعتبرها مدينة للتآخي ويمكن حل الاشكاليات عبر الحوار”، مؤكدة بأن “تحويل المدينة الى ثكنة عسكرية وسط استقطابات سياسية تؤثر على حياة الناس وهي قضية لاتخدم الجميع”.

واشارت الى ان “جزءا من مشاكل كركوك هي عدم اجراء الانتخابات والايتاء بادارة جديدة تسهم في تحقيق تطلعات الاهالي”، لافتة الى ان “الانتخابات النيابية التي جرت في المدينة عام 2021  لم تغير شيئًا لذا لابد من اجراء الانتخابات”.

وكان القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني غياث سورجي، قد قال في وقت سابق إن حزبه مازال يتمتع بالنفوذ الأكبر داخل كركوك وأن انتخابات مجالس المحافظات المقبلة ستكون هي الفيصل”.

وبالرغم من تشضي الكتل السياسية الكردية الا انها لطالما اتفقت على ضرورة “التوحد” لاستعادة كركوك انتخابيًا بعد فقدانها امنيا وسياسيا.

وبينما شهد العراق 3 انتخابات محلية لمجالس المحافظات في 2005 و2009 و2013، الا انه لم تجر انتخابات محلية في كركوك سوى في عام 2005.

وفي انتخابات 2021 البرلمانية، حصل الاتحاد الوطني الكردستاني على 4 مقاعد من اصل 12 مقعدا والديمقراطي على مقعدين، الجبهة التركمانية مقعدين، وحصل العرب على 4 مقاعد، مايعني ان ربع المقاعد حصل عليها الاتحاد الوطني الكردستاني، وحصل الكرد على نصف مقاعد كركوك بالكامل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *